رجال قبائل والحوثيون يوقعون اتفاقاً لوقف الاقتتال في عمران وإخراج المسلحين الوافدين إلى المنطقة

المصدر أونلاين – خاص
الثلاثاء 4 فبراير 2014 05:38:47 مساءً

قالت مصادر محلية إن اتفاقاً جرى توقيعه اليوم الثلاثاء بين قبائل حاشد وجماعة الحوثيين المسلحة لوقف الاقتتال في محافظة عمران وإخراج المسلحين الوافدين إلى المنطقة وتأمين الطرقات.

وذكرت المصادر لـ”المصدر أونلاين” إن القبائل والحوثيين اتفقوا على إخراج المسلحين الوافدين الى المنطقة، وفتح وتأمين الطريق العام وعدم التجوال بالأسلحة الثقيلة، ونشر قوات الجيش في عدد من المواقع في منطقتي خيوان وحوث.

وجاء الاتفاق برعاية اللجنة الرئاسية المكلفة بإيقاف إطلاق النار برئاسة قائد قوات الأمن الخاصة اللواء فضل بن يحيى القوسي وأمين العاصمة عبدالقادر هلال.

ونص الاتفاق على انسحاب الطرفين من مواقع الاقتتال، وعدم العودة إليها لاحقاً أو استحداث مواقع أخرى، وكذا منع الطرفين من “أي أعمال تثير الفتنة”.

كما نص الاتفاق على إعادة المهجرين من مديرية حوث إلى قراهم وبيوتهم وأموالهم.

لكن مصدراً قبلياً قال لـ”المصدر أونلاين” إن الشيخ حسين الأحمر غادر عمران بعدما حصلت ما وصفتها بـ”الخيانات”، من قبل عدد من مشائخ ريده وخيوان وحوث، الذين أعلنوا عدم محاربة الحوثيين والسماح لهم بالدخول إلى مناطقهم.

ونفى المصدر قيام الحوثيين بتطبيق الاتفاق، قائلاً إنهم يتجولون بأسلحتهم الخفيفة والثقيلة، ويتوسعون بشكل كبير، فيما لم تنتشر القوات العسكرية الا في مناطق محدودة.

وفي دنان، قالت مصادر محلية لـ”المصدر أونلاين” إن الحوثيين عرضوا على أهاليها توقيع صلح معهم، مقابل عدم الدخول في حرب معهم.

وأضافت المصادر أن الأهالي وافقوا على عقد الصلح مع الحوثيين، خشية من الدخول في معارك جديدة معهم.

وسيطر الحوثيون خلال اليومين الماضيين على مناطق في مديريتي (حوث، والخمري) بعمران بعد معارك عنيفة خاضوها مع رجال قبائل حاشد المسلحين أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الجانبين.